تشوركين: المعارضة استخدمت السلاح الكيميائي ليكون ذريعة لتدخل عسكري في سورية
تشوركين: المعارضة استخدمت السلاح الكيميائي ليكون ذريعة لتدخل عسكري في سورية

أفاد المندوب الروسي في الأمم المتحدة "فيتالي تشوركين" بأن الهجمات بالسلاح الكيميائي في سورية نفذتها المعارضة السورية من أجل خلق ذرائع لتدخل عسكري غربي، وقال تشوركين: "من المعروف أن المعارضة السورية كانت دائما تريد تدخلاً عسكرياً، من المعروف للجميع أن الحرب العالمية الثانية بدأت من عمل استفزازي، وكانت أعمال استفزازية أيضا سببا للحرب الأمريكية في فيتنام وقصف الناتو لصربيا، وفي الحالة السورية أيضا وقع عمل استفزازي، وأشار تشوركين إلى وجود الخبراء الأمميين على الأراضي السورية في الوقت الذي نفذ الهجوم في الغوطة يوم 21  آب بهدف التحقيق في ثلاثة حوادث أخرى من نوع مماثل، بما فيه الهجوم في بلدة خان العسل يوم 19 آذار، وأوضح تشوركين أن استخدام السلاح الكيميائي بالنسبة للحكومة السورية في هذا السياق السياسي لم يكن منطقياً، ولا سيما أن الولايات المتحدة قد صرحت بأن لجوء النظام السوري إلى الكيميائي سيتسبب في تدخل عسكري، وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أنه، إذا كانت دمشق حقا تخطط لتوجيه ضربات بالسلاح الكيميائي، لعرفت شبكة الاستخبارات الأمريكية في المنطقة التي تحدث عنها الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية "إدوارد سنودن" عن هذه الخطط مسبقاً،  يذكر أن تشوركين أدلى بهذه التصريحات في اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي حول سورية يوم 13 ديسمبر/كانون الأول، ووزعتها البعثة الروسية لدى مقر الأمم المتحدة في نيويورك يوم 14 كانون الأول. 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.