المطران لوقا: دعوت الجميع للدفاع عن وطنهم بما يرونه مناسبا-إن ضاع وطنهم لامكان ليحتموا به
المطران لوقا: دعوت الجميع للدفاع عن وطنهم بما يرونه مناسبا-إن ضاع وطنهم لامكان ليحتموا به

تحدث المعاون البطريركي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذوكس المطران لوقا الخوري لـ "النشرة" اللبنانية، وأعرب خلال حديثه عن قلقه على مصير الراهبات اللواتي خطفن من ديرهن بمعلولا "كلما طالت مدة احتجازهن كلما ازداد القلق" .

وأوضح المطران لوقا بأنه كان على تواصل مع الراهبات قبل يومين من اعتقالهن ونقلهن الى يبرود، ودعا الله أن تثمر المفاوضات مع الخاطفين بإطلاق سراحهن، مشيرا إلى أنه كان يفضل بقاءهن في ديرهن بدل نقلهن إلى يبرود أو أي مكان آخر، مطالبا بإطلاق سراح المطرانين المخطوفين بولس ويازجي والخوريين معهما .
أما عن دعوته لحمل السلاح، والحديث الذي جرى عنها فبيّن المطران الخوري "أنّ الشباب المسيحي أصبح متوترًا بعد اختطاف الراهبات"، وأنه قد دعا "الجميع للدفاع عن وطنهم واخوتهم وارضهم بكل قواهم وكما يرونه مناسبا إن كان بالكلمة أو المال أو السلاح بالطريقة التي يراها كلّ فردٍ مناسبة لانه اذا ذهب وطنه لا مكان يحتمي به" .
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.