حسان يونس - هنا سورية

عدرا العمالية ..  جرح فُتح بأمر عمليات من العاصمة السعودية
عدرا العمالية .. جرح فُتح بأمر عمليات من العاصمة السعودية

عدرا العمالية جرح فتح بأمر عمليات من العاصمة السعودية، المدينة التي استضافت 100 الف نازح لم تكن تدري أن مصيرها سيكون الغزو من قبل مليشيات "زهران علوش" الممول سعودياً، الكلام هنا لا يستوفي ما حدث أو يحدث في المدينة المنكوبة، قتل و ذبح لعائلات بأكملها، حرق للمنازل، مشهد تكرر في عدة مدن سورية، لكن في عدرا لم يكن الخطف الجسدي مصير الناس هناك بل خطف أرواح من أجسادها بدم بارد.

الدخول المسلح إلى عدرا كان بعد اشتباكات عنيفة مع حواجز الجيش السوري المتمركزة على مداخل المدينة والتي سقطت أمام أعداد المهاجمين التي تقدر بالمئات، فدخل مسلحوا علوش مهللين مكبرين إلى المدينة، ليستهلوا مجازرهم بقتل عمال الفرن الآلي فموظفو المركز الصحي وعناصر المخفر، ليروعوا المدنيين بتمركز قناصاتهم على أسطح الأبنية العالية، مستهدفين كل ما يمر أمامهم، وليجمعوا الناس كدروع بشرية حولهم. دخول المسلحين وقيامهم بتلك المجازر وفي وقت عرض فيلم ملك الرمال الذي يفضح سيرة آل سعود، لا يدل الا على رائحة انتقام سعودية من شعب كاره لها !

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.