الائتلاف المعارض: "الحر" طلب من "الجبهة الإسلامية" السيطرة على  مستودعات باب الهوى
الائتلاف المعارض: "الحر" طلب من "الجبهة الإسلامية" السيطرة على مستودعات باب الهوى

قال الائتلاف المعارض أمس الخميس، إنه هو من دعا مقاتلين إسلاميين "الجبهة الإسلامية" لتأمين مستودعات أسلحته على الحدود التركية بعد هجوم لمتشددي "القاعدة" عليها، وقال "خالد صالح" الناطق باسم «الائتلاف» في إسطنبول إن مقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" اجتاحوا مخازن المجلس العسكري الأعلى، ونتيجة لذلك طلب "سليم إدريس" قائد المجلس من الجبهة الإسلامية حماية المخازن، وأضاف أن قوات الجبهة جاءت وتمكنت من طرد مقاتلي جماعة "الدولة الإسلامية في العراق والشام" وتنتظر وصول مقاتلي المجلس الأعلى لتولي السيطرة على المخازن، ويسلّط تعليق المساعدات الأميركية والبريطانية لشمال سورية الضوء على أزمة في قيادة "الحر" الذي يسعى إلى نيل دعم دولي لتعزيز صدقيته ومنع المقاتلين من الانضمام للجماعات المدعومة من تنظيم "القاعدة"

وكان أبو طلحة وهو أحد زعماء «الجبهة الإسلامية»، أكد أن مقاتليه تحركوا استجابة لطلب المساعدة من "قيادة الحر"، وكذلك أشار "المرصد السوي لحقوق الإنسان"، من جهته، إلى أن "جبهة النصرة" التي لا تشكل جزءاً من "الجبهة الإسلامية" استولت على بعض الأسلحة من المخازن على معبر باب الهوى.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.