ترجم كلام الزعماء في جنازة مانديلا إلى لغته الخاصة فأثار جدلاً واسعاً
ترجم كلام الزعماء في جنازة مانديلا إلى لغته الخاصة فأثار جدلاً واسعاً

أثار المترجم إلى لغة الإشارة في مراسم توديع مانديلا جدلاً واسعاً بسبب قيامه بحركات طفولية وعشوائية بدلًا من ترجمة الكلمات التي ألقاها أبرز زعماء العالم في جوهانسبورغ خلال الحدث التاريخي الذي تابعه مئات الملايين حول العالم، وبعد  تضارب الأنباء حول هويته، نشرت صحيفة "تلغراف" مقابلة مع المترجم المزيف الذي يدعى "ثامسانكا جانتي". والذي عبر عن أسفه لما حصل، وبرر ذلك بأنه يعاني من انفصام الشخصية، وأنه عانى من "نوبة" نفسية حادة أثناء الترجمة جعلته يسمع أصواتا غريبة في رأسه ويرى أشكالا وهمية، وذلك منعه من "أداء عمله بشكل صحيح" بحسب تعبيره، وبعد أن ترجم خطابات زعماء بارزين إلى لغته الخاصة، يواجه جانتي تحقيقاً أوصى به المكتب الرئاسي للتأكد من الشخص الذي أوصله إلى عمل لا يتقنه وفي مناسبة تاريخية رمزية تابعها ملايين الصم حول العالم.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.