الغارديان: رسالة من13وسيلة إعلامية تطالب "المعارضة المسلحة"في سورية بالكف عن خطف الصحفيين
الغارديان: رسالة من13وسيلة إعلامية تطالب "المعارضة المسلحة"في سورية بالكف عن خطف الصحفيين

ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن "13 وسيلة اعلامية وجهت رسالة إلى "قيادة المعارضة المسلحة في سورية" دعت فيها إلى الكف عن خطف الصحفيين والافراج عن الرهائن الحاليين، ووقعت الرسالة وكالات الانباء الدولية الرئيسة، وأبرز الصحف والمجلات الاميركية والبريطانية، والهيئات اذاعية، وتم إرسال الكتاب عبر البريد الالكتروني وعبر شبكات التواصل الاجتماعي إلى زعماء الجماعات البارزة، ومن بين هذه الجماعات "الجبهة الاسلامية" التي شكلت حديثاً، ومن المقرر ارسال نسخة مطبوعة إلى كل من ممثلي "الحر" لؤي المقداد و سليم ادريس.
ونشرت "الغارديان" نص الرسالة ومفادها أنه "مع ارتفاع عمليات خطف الصحفيين خلال مهماتهم في المحافظات الشمالية، حلب وإدلب والرقة وكذلك في أماكن أخرى في سوريا، قررت معظم هذه المؤسسات الحد من تغطيتها للحرب كي لا تعرض موظفيها لمخاطر الاختطاف، وبالتالي لن تكون الشاهد على الاحداث التي تجري في سوريا". وذكرت الرسالة أن "عدد الصحفيين المخطوفين بلغ الثلاثين"، كما أكدت المؤسسات الاخبارية الدولية "التزامها بنقل التغطية العادلة للحرب وأنشطة القوات المسلحة التابعة للمتمردين ومعاناة المدنيين الى العالم، لكن من دون أن تخشى الوقوع ضحية الخطف من قبل العصابات والجماعات المرتبطة بالمتمردين"، وطالبت المؤسسات بشكل حاسم زعماء المسلحين بـ"ضمان سلامة الصحفيين وعدم تعريضهم للاختطاف"،ومن جهة ثانية دعت هذه المؤسسات "الى المساعدة في تحديد هوية الجماعات التي تحتجز الصحفيين واتخاذ الخطوات للافراج عنهم"، يذكر أنه تم اختطاف صحفيين إسبانيين في الرقة شمال سورية من قبل مسلحين قبل يومين، ولم تحدد هوية الخاطفين.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.