القائد العام للحرس الثوري الإيراني : سورية خط المواجهة الأول ولن ندخر أي جهد بالحفاظ عليها
القائد العام للحرس الثوري الإيراني : سورية خط المواجهة الأول ولن ندخر أي جهد بالحفاظ عليها

وصف القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية اللواء محمد علي جعفري سورية بانها تمثل لدينا الخط المقدم في المواجهة مؤكدا ان ايران لن تدخر جهدا في الحفاظ عليها.

وفي كلمة القاها جعفري في مراسم اقيمت مساء الثلاثاء في جامعة الامام الصادق  تحت شعار "الثورة الاسلامية في مواجهة الاستكبار" قال اننا اعلنا سابقا عن وجود خبراء ومستشارين ايرانيين في سوريا للمساعدة على نقل التجارب والاستشارات والتعليم هناك فقط وذلك لايتم الا بعد تقديم طلب رسمي من النظام الرسمي. 

وعلى صعيد منفصل قال جعفري: ان اعداء الثورة الاسلامية بذلوا قصارى جهودهم من اجل زعزعة الامن الداخلي او اشعال نيران الحرب ضد ايران الا انهم فشلوا في تحقيق اهدافهم حيث تتمتع ايران اليوم باقصى درجات الامن والقدرات الدفاعية القوية والرادعة التي تنطبق مع الموازين الحقيقية لعناصر القوة التي يتسم بها النظام الاسلامي والتي منها الدعم الشعبي الواسع النطاق وتحقيق المنجزات العلمية الرائعة في المجالات الدفاعية. 

واعتبر جعفري ان الاعداء ادركوا قدرات ايران الدفاعية اثناء عدوان الكيان الاسرائيلي المدجّج بالسلاح على لبنان وغزة. 
واكد ان الامن الداخلي في البلاد على مستوى عال مقارنة ببلدان الجوار رغم كثرة المؤامرات التي يحيكها الاعداء في الخارج والمناهضين للثورة في الداخل. 
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.