مستشار الأمن القومي الأميركي: المصافحة بين أوباما وكاسترو مجرد تحية
مستشار الأمن القومي الأميركي: المصافحة بين أوباما وكاسترو مجرد تحية

أعلن بن رودس نائب مستشار الأمن القومي الأميركي أن المصافحة بين الرئيس الاميركي باراك أوباما والزعيم الكوبي راؤول كاسترو خلال مراسم تأبين نلسون مانديلا، هي مجرد لفتة عابرة للتحية لا تنطوي على أي دلالات غير المجاملات، كما هي  مقابلته للرئيس الأفغاني حامد كرزاي مجرد تبادل للتحية.

وقال رودس للصحفيين المسافرين مع أوباما في طريق عودته للولايات المتحدة "لم يكن هناك شيء معد سلفا فيما يتعلق بتحركات الرئيس سوى التصريحات" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.