القسم الميداني - هنا سورية

يبرود آخر معاقل المسلحين في القلمون السوري .. قريباً
يبرود آخر معاقل المسلحين في القلمون السوري .. قريباً

صعد الجيش السوري وتيرة قصفه لأماكن تجمعات المسلحين في محيط يبرود ، آخر معاقل المسلحين في القلمون ، بعد معارك طويلة كان للجيش فيها أن يسيطر على مدينتي قارة و النبك وأن يمكن وجوده في  دير عطية التي دخلها مسلحون متشددون انتقاماً لقارة كما ذكروا في  صفحاتهم على مواقع  التواصل الاجتماعي .

العملية العسكرية المقبلة على أرض القلمون ستكون في يبرود فالجيش السوري يريد انهاء تواجد المسلحين في القلمون المحازي للحدود اللبنانية والذي شكل ممراً لقوافل السلاح والعتاد والمسلحين المتشددين والذي احتوى تجهيز السيارات المفخخة و مصانع العبوات الناسفة  التي كانت تضرب القرى اللبنانية على الشريط الحدودي السوري، كما انه يريد  تأمين الطريق الدولي "دمشق –حمص " بشكل كامل وهذا التأمين لن يتم إلا بالسيطرة على يبرود والتي تقع على خط واحد مع قارة والنبك ودير عطية والتي كانت تشكل منطلقاً لعمليات المسلحين في القلمون سابقاً.

فيما يواصل الجيش السوري عملياته بتمشيط القرى الصغيرة الواقعة بالقرب من النبك والتي تواجد المسلحين فيها قد يكون لا يذكر بالنسبة لمدن القلمون الأخرى، وكان الجيش السوري أمس قد استعاد قرى أخرى  كان قد خسرها بريف دمشق وهي قرى العبادي وتل غريف وقيسة.

يبرود والتي ما تبقى للمسلحين غيرها في القلمون السوري  تنتظر معركة طويلة قد تكون أيامها أطول وأقسى من أيام النبك العشرة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.