الاتحاد الأوربي يمتنع عن التعليق حول التطورات في سورية
الاتحاد الأوربي يمتنع عن التعليق حول التطورات في سورية

امتنع الاتحاد الأوروبي عن التعليق على أنباء تحدثت عن احتمال توجيه ضربات أمريكية إلى سورية، موضحا أنه ينتظر نتائج تحقيق اللجنة الأممية في مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية قرب دمشق، وقال سيباستيان برابان نائب المتحدث باسم المفوضة الأوروبية العليا للسياسة الخارجية والأمن كاثرين آشتون ، "لن نعلق على التصريحات أو التكهنات المختلفة التي أطلقت خلال الأيام الأخيرة هذه"، وأضاف "طلبنا إجراء تحقيقات كاملة وذات مصداقية في ما حدث يوم الأربعاء الماضي بالقرب من دمشق، وعلمنا انه تم السماح لفريق محققي الأمم المتحدة بالذهاب إلى موقع الهجوم للتحقيق فيه وسننتظر الآن نتائج هذا التحقيق"، وقال برابان إن آشتون على اتصال دائم بوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي وكذلك بعدد من الأطراف الدولية المعنية في الأزمة السورية.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.