اتهامات فلسطينية لكيري بخيانة مصالحهم مع اسرائيل
اتهامات فلسطينية لكيري بخيانة مصالحهم مع اسرائيل

قال ياسر عبد ربه المساعد البارز للرئيس الفلسطيني  محمود عباس إن الولايات المتحدة تطلب من الفلسطينيين تقديم تنازلات أمنية في محادثات السلام مع إسرائيل من أجل إسكات الانتقادات الإسرائيلية للمسار الدبلوماسي الذي تتبعه القوى العالمية في التعامل مع البرنامج النووي الإيراني.وانضم عبد ربه إلى الرئيس الفلسطيني في اجتماع مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأسبوع الماضي

و قال عبد ربه لإذاعة صوت فلسطين "هذه الأزمة منشأها أن وزير الخارجية الأمريكي يبدو أنه يريد إرضاء إسرائيل من خلال تلبية مطالبها التوسعية في الأغوار بحجة الأمن وكذلك المطامع التوسعية التي تتجلى عبر النشاطات الاستيطانية في القدس وفي أرجاء الضفة الغربية."

 

وأضاف عبد ربه "كل ذلك يريده ثمنا لإسكات الإسرائيليين عن الصفقة مع إيران ولتحقيق نجاح وهمي بشأن المسار الفلسطيني الإسرائيلي على حسابنا بالكامل" في إشارة إلى الاتفاق المؤقت الذي جرى التوصل إليه في جنيف بين القوى العالمية وإيران

كما اتهم عبد ربه وزير الخارجية الامريكي بالتعامل مع القضايا الفلسطينية بطريقة فيها درجة عالية من الاستهانة بينما يريد أن يكسب الموقف الإسرائيلي."

وفي سياق متصل قال دان شابيرو السفير الأمريكي لدى إسرائيل إنه لا توجد أي مقايضات بين المحادثات الإيرانية والفلسطينية. وأضاف  شابيرو لراديو الجيش الإسرائيلي "هاتان القضيتان تتعلقان بأمن إسرائيل وأمننا ومصالح الشرق الأوسط بأسره لتنعم المنطقة بمزيد من الهدوء والاستقرار. ولكننا لا نرى أي صلة (بين القضيتين) بحيث نسعى لدعم قضية على حساب الأخرى."

يذكر ان الفلسطينيين رفضوا  تأجيل إطلاق سراح الدفعة الثالثة من الأسرى التي اتفق عليها مقابل عدم الانضمام الى المنظمات الدولية لتسعة اشهر

كما لفتت وزارة الخارجية الأمريكية أن كيري سيغادر واشنطن إلى القدس ورام الله ثم يذهب إلى هوتشي منه وهانوي في فيتنام ومانيلا وتاكلوبان في الفلبين لبحث عدة قضايا 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.