يامن قيروط - هنا سورية

بعد النبك.. الجيش السوري الى يبرود وانسحابات المعارضة بالجملة
بعد النبك.. الجيش السوري الى يبرود وانسحابات المعارضة بالجملة

الجيش السوري يدخل بلدة قارة.. الميليشيات المسلحة تنسحب الى ديرعطية

الجيش السوري يدخل ديرعطية.. الميليشيات المسلحة تنسحب من ديرعطية.. والى النبك تتكتك

الجيش السوري يدخل النبك.. لتنسحب الميليشيات نفسها الى يبرود !

هي الحال في القلمون، الجيش السوري يعتمد سياسية القضم، والميليشيات المسلحة تعتمد سياسة التكتكة!

فكما انتقمت ميليشيات داعش والنصرة من دخول الجيش الى قارة، بهجومها على ديرعطية، فعلت الميليشيات في النبك !

وكما انقسمت هذه الميليشيات في ديرعطية وقبلها في قارة، انقسمت في النبك، لتصبح وسائل الإعلام التلفزيونية والإلكترونية طريقهم للهرب منها، فيما يتقاذفون اللوم فيما بينهم على خسارتهم للمعركة، متبادلين الاتهامات بالانسحاب من أرض الميدان، فمن جيش الإسلام إلى داعش إلى النصرة إلى ما يعرف بالكتيبة الخضراء.. جميعهم اتهمتهم ميليشيا الحر في المنطقة بالانسحاب .
وفيما تستمر الميليشيات المسلحة عملها المعتاد في الانسحاب وتبادل الاتهام، يستمر الجيش السوري بالتقدم على محاور عدة، ليقوم بآخر عملياته في النبك، وبالتزامن مع تمشيطه لبساتين النبك ومزارع ريما والمناطق المحيطة، حيث وجد عدة سيارات مفخخة بلوحات تسجيل لبنانية، بدء الجيش التمهيد لدخوله الى يبرود، عبر استهداف تجمعات المسلحين فيها، كما يعمل الجيش على تأمين الطريق الدولية دمشق حمص والتي قطعت منذ 20 يوما على خلفية المعارك في المنطقة .

 


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.