الجربا: قلقون من التقارب الأمريكي الإيراني وسنحاول توحيد الفصائل المسلحة هذا الشهر
الجربا: قلقون من التقارب الأمريكي الإيراني وسنحاول توحيد الفصائل المسلحة هذا الشهر

أعرب أحمد الجربا رئيس الائتلاف السوري المعارض عن قلقه وقلق المعارضة "من أن يؤدي التقارب الأميركي الإيراني إلى تقوية النظام السوري" .
وأكد الجربا في حديثه لوكالة رويترز للأنباء بأنه قد "نقل هذا القلق للجهات العربية والدولية وكانوا متفهمين"، مشيرا إلى انعقاد مؤتمر جنيف 2 في 22 من الشهر الحالي وبأن المعارضة قد حصلت "على ضمانات بعضها مكتوب وبعضها شفوي من دول كبرى بأنه ليس هناك مستقبل للرئيس السوري بشار الأسد في سوريا وأن مؤتمر جنيف يؤدي إلى سلطة تنفيذية تقود المرحلة الانتقالية التي تؤدي لحل سياسي ديمقراطي في سوريا" .

وأكد الجربا أن "أيا من الفرقاء لم يطلب وقف إطلاق النار خلال مؤتمر جنيف 2 ولم يتناقش معنا أحد في هذا الموضوع"، لافتا إلى "وجود حالات كثيرة كانت تتم فيها مفاوضات دون وقف إطلاق النار مثل فرنسا والجزائر وفيتنام والولايات المتحدة" .
وأوضح الجربا وجود "جهود لتوحيد المعارضة على الأرض"، وتابع "ان شاء الله خلال هذا الشهر سنحاول أن نوحّد المعارضة التي على الأرض، والمعارضة المسلحة تشمل الجبهة الإسلامية، وسنلتقي مع كل الفرقاء لتهدئة الأمور"، لافتا إلى "إمكانية أن يصل الحوار إلى محاولة أن تتوحد البندقية" .
وعن الانقسامات بين الفصائل والاقتتال الأخير بينها اعتبر الجربا أنهم في "حالة حرب وفي حالة فوضى وهناك بعض الخلافات بين الفصائل المسلحة على الأرض"، مضيفا "هذا الأمر بالنسبة لنا مستهجن ومستغرب ونرفضه بأشد العبارات ونطلب من الفرقاء التعقل" .
وعن الفكرة التي ترددت بشأن إمكانية قتال الحر إلى جانب الجيش السوري في مواجهة تنظيم القاعدة قال "لا نقر هذا المبدأ، ونحن لن نقاتل إلى جانب هذا النظام أياً كان" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.