عمران الزعبي: المعارضة السورية لا تملك مشروعا سياسيا لبناء الدولة
عمران الزعبي: المعارضة السورية لا تملك مشروعا سياسيا لبناء الدولة

أوضح عمران الزعبي وزير الاعلام السوري أن مؤتمر جنيف 2 "من شأنه وضع بداية لمسار سياسي"، مشددا على أن الدولة السورية "لن تفاوض على رموز السيادة الوطنية وثوابتها الوطنية والقومية والجغرافيا، بل على كيفية إعادة الأمن والاستقرار ومحاربة الارهاب وطرد المجموعات الارهابية الأجنبية، وبناء حياة سياسية متعددة، والذهاب إلى صناديق الاقتراع"، معتبرا "ان المعارضة ككل، ليس لديها مشروع سياسي موحد لبناء الدولة" .
وضمن لقائه مساء أمس وفدا تضامنيا مؤلف من نحو أربعين مسؤول في اتحادات ونقابات المعلمين من موريتانيا وفلسطين واليمن ولبنان، أعلن الزعبي أن "الدولة السورية لن تذهب إلى جنيف، لتسلم السلطة للاخوان المسلمين أو لمن يمثل قطر أو تركيا والسعودية وأميركا واسرائيل وغيرهم"، مضيفا أن هؤلاء "لن ينالوا بالمفاوضات، ما فشلوا بالحصول عليه عبر الاغتيالات والارهاب والسيارات المفخخة وتهجير المواطنين" .
وأكد الوزير السوري بأن "المعركة التي تخوضها سوريا هي معركة الوجود القومي والمقاومة وفلسطين، قبل ان تكون معركة حزب أو دولة"، وأن "الاستهداف الذي تتعرض له سببه دورها الاقليمي والعربي ومواجهة المشروع الصهيوني في المنطقة" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.