الإندبندنت: أصدقاؤنا السعوديون يموّلون القتل الجماعي في الشرق الأوسط
الإندبندنت: أصدقاؤنا السعوديون يموّلون القتل الجماعي في الشرق الأوسط

نشرت صحيفة الإندبندنت البريطانية تقريراً للكاتب "باتريك كوكبيرن" بعنوان “أصدقاؤنا السعوديون يمولون القتل الجماعي في الشرق الأوسط”.

ويقول الكاتب "إن مانحين في السعودية لعبوا دورا أساسيا في تأسيس جماعات جهادية سنية والحفاظ عليها لأكثر من 30 عاماً" ، مضيفاً "أنه بالرغم من التصميم المفترض من الولايات المتحدة وحلفائها لخوض “الحرب على الإرهاب” فإنهم قاوموا بشدة في ما يتعلق بالضغط على السعودية وأنظمة الحكم الملكية في الخليج لوقف تمويل الجهاديين".

ويشير الكاتب إلى أن تقريرا للاستخبارات الأمريكية عن هجمات الحادي عشر من أيلول خلص إلى أن تنظيم القاعدة يبدو أنه اعتمد على مجموعة أساسية من الوسطاء الذين جمعوا أموالاً من مانحين عدة، وكذلك على جامعي تبرعات آخرين في دول الخليج وخاصة السعودية.

وفي برقية عن “تمويل الإرهاب” إلى سفارات الولايات المتحدة، قالت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون أن “مانحين في السعودية يشكلون أكثر المصادر أهمية لتمويل الجماعات الإرهابية في أنحاء العالم ، وترجع البرقية التي أوردها الكاتب إلى عام 2009، وسربها موقع ويكيليكس المتخصص في كشف الوثائق السرية.

وبالنسبة للسبب في عدم الضغط على السعودية ودول أخرى لوقف التمويل، يقول كوكبيرن إن “التفسير الواضح” هو أن الولايات المتحدة وحلفاءها لم تشأ إزعاج حليف وثيق.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.