أوباما وكاميرون يتحدثان عن ضربات جوية على مصانع السلاح في سورية
أوباما وكاميرون يتحدثان عن ضربات جوية على مصانع السلاح في سورية

قال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن كاميرون والرئيس الأمريكي باراك أوباما اتفقا في اتصال فيديو على ضرورة ردع استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية، معربين عن قلقهما من وجود "علامات متزايدة" على شن النظام السوري هجوما كيميائيا على المدنيين، وقال المتحدث إنهما "أعربا عن قلقهما العميق جراء الهجوم الذي وقع في دمشق يوم الاربعاء والعلامات المتزايدة بأنه كان هجوما واضحا بأسلحة كيميائية نفذه النظام السوري ضد شعبه"، وأضاف أن كاميرون وأوباما "أكدا مجددا على أن الاستخدام الواضح للأسلحة الكيميائية يستحق ردا جادا من المجتمع الدولي، وكلفا مسؤولين بدراسة جميع الخيارات"، وبحث كاميرون وأوباما خطة عقد اجتماع جديد لمجلس الأمن الدولي حول سورية وطرح مشروع قرار من شأنه "إعطاء الفرصة الأخيرة لنظام الرئيس بشار الأسد لنزع السلاح الكيميائي"، وذكرت صحيفة "صنداي تايمز" أن زعيمي البلدين "بحثا إمكانية شن غارات جوية في سورية تستهدف مصانع السلاح الكيميائي ومواقع عسكرية أخرى".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.