القيادة العامة : المسلحون ارتكبوا مجزرة في مخيم اليرموك وأفشلوا الهدنة
القيادة العامة : المسلحون ارتكبوا مجزرة في مخيم اليرموك وأفشلوا الهدنة

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "القيادة العامة"، في بيان لها صدر اليوم بأنه "وفي تطور خطير على صعيد ازمة مخيم اليرموك بسورية، ارتكبت الجماعات المسلحة في المخيم مجزرة بشعة راح ضحيتها ثلاثة شهداء وعشرات الجرحي جروح بعضهم خطيرة".

وأضاف البيان أن "أهالي مخيم اليرموك نظموا تظاهرة حاشدة بعد صلاة الجمعة يطالبون فيها بخروج المسلحين من مخيمهم وإخلاء المخيم من كافة العناصر المسلحة ورفعوا الأعلام السورية والفلسطينية وهتفوا هتافات تطالب المسلحين بالالتزام بالاتفاق الذي وقعوه مع الفصائل الفلسطينية وباركته الدولة السورية" ، وتابعت أن "أن المتظاهرين هاجموا أصحاب البسطات المحمية من العصابات المسلحة في المخيم التي تبيع السلع باسعار خيالية لاهالي المخيم وتتاجر بمعاناتهم ولقمة خبزهم منذ بداية الازمة" ، موضحة أنه "وخلال التظاهرة قام قناصة العصابات المسلحة باطلاق النار علي المتظاهرين مما أدي على الفور الى استشهاد ثلاثة من المتظاهرين هم:- صالح كيلاني، سعيد طيراوية، وخالد محمود" بحسب البيان

وأضاف أن "هذا التصعيد جاء بعد تراجع المجموعات المسلحة الفلسطينية في مخيم اليرموك عن تعهداتها بالالتزام بالاتفاق والهدنة بشأن مخيم اليرموك بضغوط ومطالب خارجية مباشرة من دول اقليمية ترفض الحل السياسي لازمة مخيم اليرموك".

وأدانت الجبهة الشعبية القيادة العامة ماحدث مؤكدة على استمرار تمسكها بالاتفاق والهدنة التي رعتها ووافقت عليها فصائل التحالف والمسلحين على حد سواء، داعية الجماعات المسلحة الفلسطينية إلى تنفيذ الانسحاب إلى أطراف المخيم بموجب الاتفاق لكي يتسني متابعة تنفيذ باقي بنود الاتفاق في الشق الانساني وخصوصا تأمين عودة النازحين الي بيوتهم باسرع وقت ممكن.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.