تصاعد عمليات تهريب السلاح والأفراد بين سورية والأردن
تصاعد عمليات تهريب السلاح والأفراد بين سورية والأردن

تحدث قائد قوات حرس الحدود الأردني العميد الركن حسين راشد الزيود مساء أمس عن تصاعد عمليات التهريب وتسلل الأفراد بين الأردن وسوريا في الآونة الأخيرة بصورة كبيرة ، مضيفاً أن "محاولات التهريب من الأردن إلى سوريا أو بالعكس زادت بصورة كبيرة في الفترة الأخيرة". 

وقال زيود أنه "بتحليل الأرقام لوحظ أنها زادت بنسبة 300 بالمائة ومحاولات التسلل زادت بنسبة 250 بالمائة عن العام الماضي" ، مشيراً إلى أن "قوات حرس الحدود تمكنت من إحباط محاولات تهريب 900 قطعة سلاح مختلفة وما يزيد على ستة ملايين حبة مخدرة ومحاولات لتهريب أكثر من 1595 شخصا إلى الأردن وإحباط محاولات تسلل 581 شخصا من جنسيات مختلفة تم تحويلهم إلى الجهات المختصة".

وتابع العميد قوله إن "المنطقة الحدودية التي بدأت باستقبال اللاجئين السوريين قبل عام ونصف تشهد تدفقا يوميا للاجئين بمعدل دخول بين 500 إلى 600 لاجئ"، مشيرا إلى أن هناك "45 نقطة عبور غير شرعية مع سوريا وان قوات حرس الحدود تبذل جهودا جبارة ومتواصلة لاستقبالهم وتقديم الخدمات اللازمة لهم".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.