خارطة طريق لتدمير الترسانة الكيميائية السورية
خارطة طريق لتدمير الترسانة الكيميائية السورية

كشف البنتاغون الأمريكي عن خارطة طريق لتدمير أكثر المواد سامة في الترسانة الكيميائية السورية ، حيث ستستخدم سفينة ومصنعين نقالين مع مهلة 45 الى 90 يوما لمعالجة "مئات الاطنان" من العناصر الكيميائية.

وبدأت وزارة الدفاع الامريكية بتجهيز السفينة "ام في كيب راي" بنظامين للتحليل المائي وهو نوع من مصنع نقال قادر على التخلص من العناصر الكيميائية السورية الاكثر خطورة، أي تلك التي تدخل في صنع غاز الخردل او السارين او "في اكس". ويسمح نظام التحليل المائي بالتفكيك الكيميائي للمادة بواسطة المياه ما يؤدي الى ظهور جزيئات جديدة تكون اقل سما. وعمليات التفكيك ستستغرق ما بين 45 و 90 يوما. 

وأوضح مسؤول أمريكي أن "هذه التكنولوجيا اثبتت نجاحها، والعناصر الكيميائية وتفاعلها معروف جيدا، انه امر آمن ويحفظ البيئة" مؤكدا انه "لن يتم على الاطلاق القاء شيء" في البحر. وأضاف ان "وزارة الدفاع لديها خبرة في نزع الاسلحة الكيميائية منذ عقود" ، والعناصر الكيميائية التي تعتبر الاخطر ويفترض ان تدمر بحلول نيسان 2014 هي حوالى "150 حاوية" ، حسب مسؤول أميركي كبير في وزارة الدفاع رفض الكشف عن اسمه وكانت سورية قد أعلنت عن إجمالي 1290 طن من الاسلحة او المواد الكيميائية. 

ويفترض ان ينقل الجيش السوري الحاويات إلى مرفأ اللاذقية بحسب منظمة حظر الاسلحة الكيمائية لتنقل لاحقا عبر سفن نحو ميناء دولة اخرى لم تحدد بعد ، وفور وصولها الى هذا المرفأ ستنقل الحاويات اولا خلال مهلة 48 ساعة الى سفينة "كيب راي" التي ستقوم كما يبدو بعملية التخلص منها في المياه الدولية بحسب هذا المسؤول.


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.