لافروف يرفض دعم المعارضة السورية عسكريا, وأوغلو يحذر من انتقال الصراع للجوار
لافروف يرفض دعم المعارضة السورية عسكريا, وأوغلو يحذر من انتقال الصراع للجوار

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الدعوات لتقييم الوضع في مدينة القصير السورية، على أنه عملية ضد السكان المدنيين، وصفها بالنفاق.وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي جمعه بالأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو في موسكو إن "الدعوات التي اطلقت في الآونة الأخيرة لإدانة ما يجري في القصير باعتباره عملية ضد السكان المدنيين، هي نفاق كبير".واعتبر لافروف أن استغلال القوانين الإنسانية الدولية في سورية بهدف رسم لوحة مشوهة أمر غير مقبول، مؤكداً في الوقت ذاته أن موسكو قلقة للغاية على مصير المدنيين في سورية. هذا ويرى أوغلو:ان الوضع في سورية يزداد سوءا يوما بعد يوم حيث بدأت أعمال العنف تتجاوز حدود سورية وتنتشر نحو دول الجوار. وشدد على ضرورة وضع حد فوري لإراقة الدماء في البلاد.معربا عن أمله في أن يساعد عقد المؤتمر الدولي في جنيف في وضع حد للعنف والافعال الوحشية في سورية.وأضاف أنه يجب أيضا الاتفاق على كيفية الانتقال الى المسيرة الديمقراطية في سورية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.