الزعبي: نسعى لإطلاق الراهبات ورجال الدين ليسوا طرفاً بالنزاع أو محل مراهنة
الزعبي: نسعى لإطلاق الراهبات ورجال الدين ليسوا طرفاً بالنزاع أو محل مراهنة

دان وزير الاعلام السوري "عمران الزعبي"، باسم الحكومة السورية، إدانة شديدة عملية خطف والاعتداء على راهبات دير مار تقلا في بلدة معلولا، وعلى المقدسات فيها"، أملا أن "تكون الراهبات فعلا بخير وأن يطلق سراحهن فورا"، وأشار الزعبي في حديث تلفزيوني، إلى أن "الحكومة السورية تسعى جاهدة بكل الطرق المتوفرة لاطلاق سراحهن وتأمين سلامة المقدسات"، مؤكداً أن "الحكومة السورية لم توفر جهدا في اي اتجاه من هذه الاتجاهات قدر استطاعتها"، واعتبر الزعبي أنه "لا يجوز الاعتداء على المقدسات، ورجال الدين ليسوا طرفاً بهذا النزاع او محل مراهنة او ابتزاز".
وأوضح الزعبي أن "عملية سقوط معلولا مجددا بيد المسلحين تتعلق بتحرك القوات العسكرية وليس تخلياً عن معلولا، وهذه المسألة لا يمكن أخذها من هذه الزاوية أكثر من أنها تحركات عسكرية تتعلق بالامور على الارض"، مؤكدا انه "سيتم تحرير الراهبات وعودتهن بسلامة وتحرير معلولا مجددا"، لافتاً إلى أن "هناك علاقات دبلوماسية مع الفاتيكان، ولن نتوانى عن اي جهد في سبيل اطلاق سراح الراهبات".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.