استقالات في بلدية "عرسال" اللبنانية بسبب الأوضاع الأمنية
استقالات في بلدية "عرسال" اللبنانية بسبب الأوضاع الأمنية


ذكرت مصادر في بلدة "عرسال" البقاعية والمحاذية للحدود السورية، لموقع "الجديد" اللبناني أن استقالة ستة اعضاء من بلدية عرسال في البقاع الشمالي اصبحت نافذة، بعدما وافقت عليها السلطات المعنية في وزارة الداخلية اللبنانية، وذلك احتجاجاً على مواقف رئيس بلديتها علي الحجيري وما آلت اليه الاوضاع الامنية في البلدة،
وأضاف المصدر (العرسالي)  أن اعضاء البلدية الستة قدموا استقالاتهم بشكل جماعي خلال جلسة تجديد الثقة برئيس البلدية علي الحجيري قبل نحو شهرين، وبحسب المصدر فان الرد على الاستقالات وصلت الى البلدة منذ اسبوع اذ اصبح الاعضاء الستة وهم عبد الوهاب الحجيري، عبد الغني رايد، صلاح عزالدين، محمد الأطرش، زهري الجباوي وخالد غدادي،  بحكم المستقلين من اصل واحد وعشرين عضواً تتالف منهم بلدية عرسال، يذكر أن  البلدة تعتبر مركز إمداد للمسلحين في القلمون السورية، ولها دور في الحرب الدائرة بين الجيش العربي السوري والمسلحين، وقبل فترة أعلن عن مقتل أقارب لرئيس بلدية عرسال "علي الحجيري" على الحدود السورية واللبنانية. 
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.