"أو غلوبو موندو " الحرب السورية تُخرس لغة المسيح
"أو غلوبو موندو " الحرب السورية تُخرس لغة المسيح

 

أشارت صحيفة "أو غلوبو موندو" البرازيلية، في مقال نشرته تحت عنوان "الحرب السورية تُخرِس لغة المسيح"، ، إلى أن "المسيحيين في سوريا ينظرون اليوم بقلق إلى زيادة حضور الأصوليين الإسلاميين على الجبهات، في تلك الحرب السورية التي دخلت عامها الثالث ولا تعطي إشارات الهدنة".
وتوضح الصحيفة أن بلدة معلولا هي التي حافظت على لغة المسيح، أي اللغة الآرامية، حيث أنها المكان الوحيد الذي يتم فيه التواصل بهذه اللغة. وفي هذا الإطار،
شرحت  نجوى سفر صفير الساكنة في البرازيل للصحيفة عن مقتل 3 شباب مسيحيين في المرة الأولى التي دخل فيها الجيش السوري الحر وجبهة النصرة إلى معلولا في 5 أيلول الماضي.
بدوره، يصف الصحافي اللبناني الموجود في دمشق حالياً وسام عبد الله، والذي كانت جدته تعيش في معلولا ولجأت إلى دمشق، أن "الوضع اليوم محزن جداً". قائلاً "المسيحيون لا يخافون من المواطنين المسلمين بل من الأصوليين الذين يأتون من مختلف البلدان وينضمون إلى الثوار في صراعهم ضد النظام".
وتصف الصحيفة البرازيلية معركة معلولا "بكونها جزءاً من صراع أكثر اتساعاً للسيطرة على نقاط استراتيجية في سوريا"، موضحة أن "أهالي تلك البلدة ينزحون اليوم إلى الشام، وإلى باب توما تحديداً لإيجاد مأوى لهم، فيما يتجه البعض الآخر إلى أهلهم في لبنان".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.