عشرة أيام فرصة أخيرة للأحزاب السياسية التونسية
عشرة أيام فرصة أخيرة للأحزاب السياسية التونسية

أشار أمين عام الاتحاد التونسي للشغل حسين العباسي في مؤتمر صحفي مساء أمس إلى إن الرباعي الراعي للحوار الوطني لن يتجاوز مهلة العشرة أيام كفرصة أخيرة للأحزاب السياسية ، وذلكعقب لقاء مع الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي .

وحذر العباسي من الانعكاسات السلبية للأزمة السياسية القائمة، وخاصة على الاقتصاد الوطني ، معرباً عن أسفه لعدم التوصل إلى الوفاق المأمول الذي ترقبه التونسيون والعالم ، مؤكداً أن يوم 14 كانون الأول سيكون يوما حاسما قائلا "في حال فشل الحوار، سنعلن عن الأطراف المسؤولة عن ذلك".


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.