باسم يوسف: السيسي لا يختلف عن مرسي ووالد منتج البرنامج "إخواني" وهو مسجون
باسم يوسف: السيسي لا يختلف عن مرسي ووالد منتج البرنامج "إخواني" وهو مسجون

في أول ظهورٍ له بعد توقيف برنامجه الساخر “البرنامج”، أطلَّ "باسم يوسف" ضيفاً مساء البارحة الأربعاء على برنامج “آخر كلام” للإعلامي "يُسري فوده"، عبر قناة الـ Ontv. باسم خلال اللقاء، تطرَّق إلى أسباب إيقاف البرنامج، قائلاً: "أريد أن أصدّق أن السلطة لم تتدخل في توقيفه، كما أردتُ أن أصدَّق أن مرسي لا علاقة له بالتحقيق معي"، وأضاف: “كل العبارات التي هاجموا فيها البرنامج بعد عودته كانت استُعملت من قبل عن طريق الإسلاميين، مثل ما يصحّش وهيبة الدولة وده مش وقتو”، (هنا قاطعه فوده) "قد يخطر على بال أحد المشاهدين أنك تقارن بين مرسي والسيسي؟!" (فأجاب باسم من دون أن يسمّي السيسي) "إنتَ بتقول إنك مُختلف عنُّو، بس إنتَ بالحقيقة مش مختلف عنُّو، إنتَ مش عايز تسمع حاجة تضايقك" وعن البيان الذي أصدرته قناة الـ CBC، اعتبر باسم أن صياغته غريبة وقال: “لو تكلمنا عن الحق، "محمد مرسي" ورغم إننا كنا مش طايقينو، لكنه كان القائد الأعلى للقوات المسلحة وكان رمزاً من رموز السلطة، لكنه صبر علينا 30 حلقة ولم يوقفنا”!، وأضاف: "بالنسبة لي، العلم والنشيد هما رمزَيْ الدولة فقط، ما دون ذلك فنحن أشخاص وليس رموزاً"، باسم يوسف قال إنه كان موجوداً في أبو ظبي حين قرَّرت الـ CBC وقف عرض الحلقة الثانية من “البرنامج”، مؤكداً: “اتصل بي أخي يخبرني، ففوجئتُ وبدأتُ سلسلة اتصالات لأعرف ما حدث”،  وتابع: “لو عندك واحد بيشتغل عندك أي حاجة، كنت حَتعاملو أحسن من كده، اعتبرتها إهانة شخصية لي ولفريق عمل البرنامج”!.

 النقطة الأهم التي تحدث عنها باسم هي والد منتج البرنامج وصديقه "طارق القزَّاز" هو من جماعة الإخوان، وتمَّ سحبه من منزله بعد تصوير الحلقة الأولى من البرنامج، ومثل أمام التحقيق بتهمة التمويل والتحريض على العنف، ورغم أنهم أنهوا التحقيق معه واعتذروا منه، لكنه فور خروجه من “القسم”، تمَّ أخذه إلى سجن طره ولا يزال موجوداً حتى الآن،  باسم سأل في هذا الإطار: “هل هذه الحرية التي نريدها؟ وهل هذا هو النظام الذي نريده؟ الرجل عمره 70 عاماً ومريض وبقي في منزله خلال ثورة 30 يونيو، أي أنه لم يشارك في تظاهرات الإخوان كي لا يتعرَّض لأي أذى”!

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.