بداية خير السماء .. يغرق بيروت وأهلها
بداية خير السماء .. يغرق بيروت وأهلها


خلفت الأمطارالغزيرة الأمس سيولاً وإنجرافات في التربة في منطقة الرويسات الجديدة في بيروت ما أدى إلى تضرر بعض السيارات وإجتياح المياه لمنازل المواطنين ...لتغرق معها الشوارع في ظل عجز السلطات والمعنيين عن القيام بدورها

وتعليقاً على ذلك حمّل رئيس لجنة الأشغال العامة والنقل النائب محمد قباني وزارة الأشغال ووزيرها غازي العريضي مسؤولية غرق الطرقات في مياه الأمطار  نافيا صحة ما يشاع عن عدم وجود اعتمادات مالية للوزارة.

وقال قباني في حديث إذاعي له "أن وزارة الأشغال أنفقت الكثير من الأموال على أمور غير مستعجلة كتزفيت الطرقات في عدد من المناطق، فيما تركت أعمال الصيانة الضرورية التي تستحق الأولوية"، مبديا الاسف لتكرار المشهد كل عام"، ومشيرا "إلى أن المأساة ستتكرر أيضا لا سيما وأن ما حصل بالأمس هو  بداية الشتاء وليس جراء عواصف استثنائية".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.