بريطانيا تقول أن الحكومة السورية هي من استخدمت الكيماي بريف دمشق
بريطانيا تقول أن الحكومة السورية هي من استخدمت الكيماي بريف دمشق

أعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أن بريطانيا على اعتقاد بان القوات الحكومية السورية هي من يقف وراء الهجوم باستخدام السلاح الكيميائي بريف دمشق، وقال هيغ: "أعرف أن هناك أناسا في العالم يودون أن يقولوا إن هناك نوعا من المؤامرة التي قامت بها المعارضة في سورية، وأعتقد أن هذا الأمر ضئيل الاحتمال، وبالتالي نحن على اعتقاد بأن الهجوم الكيميائي قام به نظام الأسد،ولكننا نود أن يكون بوسع الأمم المتحدة الوصول إلى المكان لجمع الأدلة"، ونوه هيغ بأن المعلومات عن ذلك الهجوم هي "أمر لا يمكن أن يتجاهله العالم الإنساني والمتحضر"، وأشار إلى أنه "يبدو أن لدى نظام الأسد ما يخفيه"، وأكد هيغ أن بريطانيا ستطالب الأمم المتحدة بتشديد موقفها من سورية في حال منع المفتشين الدوليين من زيارة موقع الهجوم الكيميائي المزعوم، وشدد الوزير البريطاني على ضرورة عدم ضياع الوقت، ووصول خبراء الأمم المتحدة إلى الموقع فورا، وقال إن "الوقت له أهمية، كل يوم يمر دون وصول الأمم المتحدة هو يوم تضيع فيه الأدلة، أو يطمسها المسؤولون"، وذكر هيغ أن بريطانيا تنوي إجراء مباحثات عاجلة يوم الجمعة مع كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزيري الخارجية الأمريكي جون كيري والقطري خالد العطية، وأوضح قائلا: "نحن نضغط من أجل دخول فريق الأمم المتحدة فورا، ونتشاور مع الحلفاء بشأن الرد على هذه الوحشية المروعة".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.