لقاءات بين أمريكيين وميليشيات إسلامية في سورية
لقاءات بين أمريكيين وميليشيات إسلامية في سورية

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"عن مسؤولين غربيين قولهم إن "واشنطن وحلفاءها عقدوا محادثات مباشرة مع ميليشيات إسلامية رئيسية في سورية، بهدف تقويض القاعدة".

وتحدثت المصادر للصحيفة أن "السعودية والغرب يتحولان باتجاه ائتلاف لميليشيات دينية باسم الجبهة الإسلامية يستثني المجموعات الرئيسية المرتبطة بالقاعدة"، مشيرة إلى أنه "في الحادي والثلاثين من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، التقت في اسطنبول مجموعة من الميليشيات مع عناصر من الجيش الحر ووزير خارجية قطر، ووفق ما أكد ناشط حضر اللقاء"، بحسب مصادر الصحيفة.

وقالت الصحيفة إنه "خلال المحادثات، طالبت الميليشيات بلقاء موفدين من مجموعة "لندن أحد عشر"، التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والسعودية ودولاً خليجية أخرى"، كاشفة أنه "بعد ذلك بأسبوع، رتبت قطر لقاء في ضواحي أنقرة بين الإسلاميين وموفدين من واشنطن ولندن وباريس والرياض وأنقرة".

كما نقلت "وول ستريت جورنال" عن دبلوماسيين غربيين آخرين قولهم إن "التزامهم مع الإسلاميين يهدف أيضاً إلى إبعاد الميليشيات عن جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة بالقاعدة".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.