اقتحام "الحرم الإبراهيمي" من قبل 200 جندي إسرائيلي
اقتحام "الحرم الإبراهيمي" من قبل 200 جندي إسرائيلي


ذكرت مصادر إعلامية إن قرابة 200 جندي إسرائيلي اقتحموا، الأربعاء، "الحرم الإبراهيمي" في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، بأحذيتهم، وطافوا أروقة المسجد، وأضاف الشهود أن الجنود، بينهم جنديات، طافوا أرجاء الحرم أثناء تواجد أعداد من المصلين المسلمين، 
من جانبها قالت النائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني، "سميرة الحلايقة"، لوكالة الأناضول، إن "ما راعنا اليوم هو اقتحام هذا العدد غير المسبوق من الجنود، وبأحذيتهم، للمسجد الإبراهيمي، حيث طافوا أرجاء المسجد، وكان معهم مرشدون قدّموا للجنود شرحاً عن المسجد على أنه معلم يهودي سيطر عليه الفلسطينيون"، وأضافت أن "عملية الاقتحام تمت بأسلوب ترهيبي للمصلين، بالتزامن مع وجود عدد آخر من المستوطنين" الإسرائيليين، وتابعت الحلايقة أن "إسرائيل فرضت سيطرتها بعد العام 1994 على 54 % من مساحة المسجد الإبراهيمي، واليوم تحاول السيطرة على ما تبقى منه بالقوة والتضييق"، ومضت قائلة إن "الممارسات تجاه المسجد لم تقف عند حدود الاقتحام، بل تجاوزتها بقيام المستوطنين باحتساء الخمر في ساحاته".
وتسيطر إسرائيل على نصف الحرم الإبراهيمي، ولا تسمح للمسلمين باستخدامه كاملاً، سوى بعض الأيام في السنة، هي "أيام الجمع من شهر رمضان ، وأول أيام عيدي الفطر، والأضحى، وذكرى الإسراء والمعراج، والهجرة النبوية، ورأس السنة الميلادية".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.