أكبر ضرر لسمعة أمريكا سببه موقف ادارة أوباما من الأزمة السورية
أكبر ضرر لسمعة أمريكا سببه موقف ادارة أوباما من الأزمة السورية

 

 

 

رفض اكثر من نصف الامريكيين الذين شاركوا في استفتاء اجراه مركز بيو أي تدخل للولايات المتحدة في شؤون البلدان الاخرى. وحسب نتائج الاستفتاء  فإن 52% من الامريكيين يرون ان بلادهم يجب ان تنشغل بأمورها الذاتية وتتيح للبلدان الاخرى حل قضاياها بنفسها. وذلك لأول مرة في تاريخ اجراء الاستفتاء خلال 50 عاما وقد وجد 17 % فقط من المشاركين في الاستفتاء أن الولايات المتحدة باتت أكثر قوة فيما يرى 53% ان الامر بالعكس تماما. وترى الاكثرية الساحقة (70% مقابل 26%) ممن شملهم الاستفتاء ان الولايات المتحدة لم تحظ بنفس القدر من الاحترام مقارنة بالسنوات الماضية. كما يشير خبراء مجلس العلاقات الدولية الامريكي ان اكبر ضرر لسمعة البلاد ألحقه، حسب رأي الامريكيين، موقف ادارة باراك اوباما من الازمة السورية.  و ازداد تشاؤم الامريكيين بخصوص آفاق السياسة الخارجية احتلال العراق والحرب في افغانستان والتدخل في النزاع الليبي. وقد شارك في الاستفتاء الذي اجري في الفترة من 30 تشرين الأول الى 6 تشرين الثاني، اكثر من الفي امريكي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.