الفاتيكان يرفض تقديم معلومات عن انتهاكات جنسية إلى لجنة بالأمم المتحدة
الفاتيكان يرفض تقديم معلومات عن انتهاكات جنسية إلى لجنة بالأمم المتحدة

أكد الكرسي الرسولي في الفاتيكان انه لن يصدر معلومات عن التحقيقات الداخلية في حالات الاعتداءات الجنسية على أطفال من رجال دين إلا إذا تلقى طلبا بذلك من دولة أو حكومة للتعاون في الإجراءات القانونية ، وذلك ردا على سلسلة من الاسئلة التي طرحتها لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل ، رافضاً تقديم معلومات إلى لجنة حقوقية بالأمم المتحدة عن التحقيقات الداخلية للكنيسة في الاعتداءات الجنسية ، وأكد أن "سياسته هي الحفاظ على السرية في مثل هذه الحالات".

وقال الفاتيكان إن الإجراءات التأديبية الداخلية "غير متاحة للجمهور" من أجل حماية "الشهود والمتهمين ونزاهة العملية الكنسية" لكنه قال إن هذا لا ينبغي أن يثني الضحايا عن ابلاغ سلطات الدولة بالجرائم ، لكنه اضاف انه يجب احترام قوانين الدولة بما في ذلك الالتزام بالإبلاغ عن الجرائم.

واشار الكرسي الرسولي الي انه "يشعر بحزن عميق إزاء محنة الاعتداء الجنسي" وأكد على أنه غير شروط قبول المرشحين للكهنوت وطور القانون الكنسي وطالب مؤتمرات الأساقفة بوضع المبادئ التوجيهية لمكافحة الاعتداء ،إلا انه أشار إلى أنه لا يمكن القاء المسؤولية على الفاتيكان عن تصرفات المؤسسات أو الأفراد الكاثوليك حول العالم وقال إن الأساقفة المحليين يتحملون المسؤولية عن ضمان حماية الأطفال.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.