أضرم النار في نفسه أمام الكاميرا
أضرم النار في نفسه أمام الكاميرا

أضرم شاب كندي النار في جسده أمام الكاميرا، بتشجيع من متابعيه على مواقع التواصل الإجتماعي ، وبحسب صحيفة “دايلي مايل” البريطانية، فإن الشاب الذي عرّف عن نفسه باسم ستيف (20 عاماً)، دعا أصدقاءه ومتابعيه على موقع لمحادثات الفيديو، إلى حضور مراسم انتحاره التي بدأها بتناول كمية من الحبوب المخدرة وشرب الكحول، ثم أحرق نفسه في الغرفة وسط ذهول كل من تابعه على الفيديو.

وتمكن رجال الإطفاء من إنقاذه في آخر لحظة،  حيث يعاني الان من حروق خطيرة بالإضافة إلى اختناقات شديدة بفعل الدخان.

وجاءت التعليقات على محاولة الانتحار على الموقع صادمة للكثيرين حيث حاول البعض تشجيعه لإضرام النار، واعتبر آخرون الأمر مسلياً ويستحق المشاهدة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.