واشنطن بوست: "القاعدة" تزداد قوة في سورية
واشنطن بوست: "القاعدة" تزداد قوة في سورية

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست"الأميركية انه فيما تزداد "القاعدة" قوة في سورية ، يعبّر قادة المعارضة المعتدلون عن اهتمامهم بتسوية سياسية. فالمواد الخام لمفاوضات السلام متوافرة ، لكن قوى الحقد المذهبي والجمود السياسي تبدو أقوى.

ووفق تقرير استخباري يضم "داعش" خمسة آلاف وخمسمئة مقاتل أجنبي، هم عموده الفقري في عملياته الحساسة، يجري تجنيدهم من وطنهم الأم. وحالما يصلون إلى سورية يجري تزويدهم بستر ناسفة، ويهددون كل من يجرؤ على مواجهتهم.

واعتبرت الصحيفة أن الأكثر خطورة وبربرية، بحسب التقرير، هم مئتان وخمسون شيشانياً، متمركزون في ضواحي حلب. إلى جانبهم نحو ألفي شاب مجند إيديولوجياً، معظمهم من شمال سورية، وخمسة عشر ألف يدعمون المجموعة بداعي الخوف أو الطمع، بحسب الوثيقة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.