جولة ظريف الخليجية .. ايجابية وقيمة
جولة ظريف الخليجية .. ايجابية وقيمة

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف انه "على استعداد للتحدث الى المسؤولين السعوديين عندما يبدون استعدادهم لذلك، ونحن نعتبر ذلك يصب في مصلحة البلدين، والمنطقة والعالم الإسلامي".
وتابع ظريف "الامن والهدوء في الخليج كان دائما أولوية لإيران وسيبقى، أمن هذه المنطقة متكامل وغير قابل للتفكيك، والحصول على هذا الأمن عبر حذف أو تخريب أمن الآخرين محكوم بالفشل كما إن أساليب المنافسة والتكلات السابقة لن تجلب الأمن لأي من بلدان المنطقة".
واعتبر الوزير الايراني ان "ايران بوصفها البلد المقتدر في المنطقة فإن عليها أن تسير على طريق خلق الثقة وتقريب دول الخليج منها، لجعل مستقبلنا ومستقبل دول المنطقة في حالة من التعاون الشامل والبناء".
كما وصف ظريف جولته الخليجية التي شملت الكويت، وعُمان، وقطر، بـ"الايجابية والقيمة"،معلناً إن هذه الدول عبرت عن رغبتها بتوسيع العلاقات مع ايران ".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.