استئصال رحمها أنساهم قفازاً في بطنها
استئصال رحمها أنساهم قفازاً في بطنها

بعد ثلاثة أيام من عملية استئصال الرحم لامرأة اكتشف أطباء في المستفى الملكي بمدينة داربي البريطانية أنهم نسوا قفازاً داخل جسمها.

وقالت صحيفة "داربي تليغراف" إن شارون بيركس، شعرت بتوعك بعد العملية واعتقد الأطباء في البداية أنها أصيبت بعدوى تلوث، وقاموا بإجراء فحص للمثانة ووصفوا لها مضادات حيوية ، ونسبت الصحيفة إلى المرأة قولها إنها "تعرضت لآلام حادة في بطنها بعد العملية، وشعرت وكأن شيئاً جرى تثبيته في معدتها" ، وبعد ثلاثة أيام ازداد وضعا سوءاً ليكتشف الخطأ.

وأشارت إلى أن إدارة المستشفى الملكي في داربي قدمت اعتذاراً للمرأة عن المعاناة التي تعرضت لها جراء الخطأ، وفتحت تحقيقاً حول الحادث ، ونقلت الصحيفة عن الرئيسة التنفيذية لدائرة الخدمات الصحية في داربي سو جيمس، أن طبيباً استشارياً ورئيسة ممرضات "قدما الاعتذار بصورة شخصية للسيدة بيركس قبل مغادرتها المستشفى، وأبلغاها بأنه سيتم فتح تحقيق حول ما جرى لها وسيتم إطلاعها على نتائجه".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.