السفينة الأمريكية " ام في كيب راي" تستعد لتدمير الترسانة السورية
السفينة الأمريكية " ام في كيب راي" تستعد لتدمير الترسانة السورية

أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية أن البنتاغون بدأ تزويد السفينة "ام في كيب راي" بالتجهيزات اللازمة للتمكن من تدمير قسم من الترسانة الكيماوية السورية على متنها ، موضحاً أن "وزارة الدفاع لم تكلف باي مهمة" حتى الان. واضاف "لكننا نعد انفسنا في حال طلب منا تدمير الاسلحة الكيماوية السورية".
والسفينة "ام في كيب راي" موجودة حاليا في قاعدة "نورفولك" البحرية في فرجينيا ، وهي سفينة شحن طولها 200 متر تابعة لاسطول الاحتياط الذي يضم 46 سفينة، وعلى استعداد في اي لحظة لتفعيل عملها في غضون بضعة أيام.
والسفينة في صدد تجهيزها بتقنية التحليل المائي وهو نوع من مصنع محمول يسمح بالتفكيك الكيماوي لمادة بواسطة المياه بما يؤدي الى ظهور جزيئات جديدة.
وستنقل الأسلحة السورية الاكثر خطورة الى خارج سوريا قبل 31 كانون الاول بموجب اتفاق للمجلس التنفيذي في منظمة حظر الاسلحة الكيماوية في منتصف تشرين الثاني.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.