سوري يحصد جائزة "أفضل شخصية انسانية لعام 2013"
سوري يحصد جائزة "أفضل شخصية انسانية لعام 2013"

سمت " انتر آكشن" المنظمة التي تضم أكثر من 180 مؤسسة إغاثة دولية ومقرها الولايات المتحدة ،السيد سامر لحام لنيل لقب الشخصية الإنسانية لعام 2013 ، معتبرة إياه إحدى الشخصيات الفاعلة إنسانياً داخل سوريا في توفير المساعدات الإنسانية الحيوية إلى المحتاجين دون النظر إلى انتماءاتهم الدينية والعرقية أو السياسية. تحت رئاسة لحام لدائرة العلاقات المسكونية والتنمية في بطريركية أنطاكية و سائر المشرق للروم الأرثوذكس( GOPA ) التي تتخذ من دمشق مقراً لها في سورية ، عملت GOPA بلا كلل لتوفير أكثر من 31 مليون دولار من المساعدات الطارئة إلى النازحين السوريين وكذلك لمساعدة اللاجئين العراقيين ، بما في ذلك الدعم التعليمي والتدريب المهني و تنمية الأعمال التجارية الصغيرة ، وتقديم المشورة في الأزمات .

ومع اندلاع العنف في سوريا الذي طال ملايين المواطنين ، قاد لحام بشجاعة فريق موظفيه المكون من 120شخصاً لتوفير الغذاء و الإمدادات الطبية ، وتقديم المشورة في الأزمة للمحتاجين في جميع أنحاء البلاد ،إضافة إلى الكثير من الخدمات الأساسية الأخرى اللازمة للبقاء على قيد الحياة في مواجهة القصف والقتال و الخوف المستمر.

وقد ثابر السيد لحام وموظفيه على تقديم المساعدة الإنسانية إلى أكثر من 300 ألف طفل سوري وأسرة و مسن ".

وقال لحام من مكتبه في دمشق " إن الحب التي نتلقاها من الناس الذين نخدمهم عندما نرى الفرح في وجوههم المتعبة يجعلنا نعمل بلا كلل ويزيد إيماننا بأن البشرية لا يمكن أن حقيقية إلا بمساعد أولئك الذين يعانون عن طريق تنفيذ مبادرات للتخفيف من معاناة كل إنسان " .

هذا وقد تم تسليم الجائزة في حفل توزيع جوائز منظمة" انتر آكشن الذي عقد في واشنطن يوم 30 ابريل ، وقد تسلم المدير التنفيذي للإتحاد الدولي الأرثوذكسي الخيري السيد قسطنتين تريانتافيلو الجائزة نيابة عن السيد لحام ، الذي لا يزال في سورية متابعاً عمله.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.