وليد بيساني نقلاً عن موقع "النشرة الرياضية" اللبناني

"أمير ويلز" ينافس رونالدو على زعامة البرنابيو
"أمير ويلز" ينافس رونالدو على زعامة البرنابيو

كانت كل الأمور في ريال مدريد تصب في إتجاهٍ واحد منذ مباراة ألميريا الاسبوع الماضي، لم يتوقف السؤال عن حالة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ونوعية إصابته، والفترة التي سيغيبها عن الفريق الإسباني.
إستضاف الريال يوم الاربعاء الماضي فريق غلطة سراي التركي، وعلى الرغم من الأهداف الأربعة التي آلت إليها المباراة، إلا أن جماهير سانتياغو برنابيو خرجت بسؤال واحد وهو: متى سيعود رونالدو؟
نزل الفريق الملكي إلى أرض البرنابيو مجدداً يوم السبت لمواجهة بلد الوليد في الدوري الإسباني من دون كريستيانو رونالدو، بعدما أكدّ المدرب كارلو أنشيلوتي أن اللاعب البرتغالي تعافى من إصابته بالشد العضلي، لكنه فضّل منحه راحة أطول وعدم المجازفة به.
وفي ظل تلك الأمور كانت هناك عيون أخرى مركزة على نجم كلّف الفريق الإسباني 100 مليون يورو وهو غاريث بايل الذي إنتقل إلى الريال قادماً من توتنهام هوتسبير في ايلول الماضي.
لم تكن البداية مطمئنة وغرق بايل والريال في مسلسل من الإصابات جعل جماهير الفريق تضع "يدها على قلبها" لاسيما وأن المسؤولية كانت ملقاة على اللاعب الويلزي بعد التخلي عن الألماني مسعود أوزيل إلى الأرسنال.
إلا أن بايل تمكن بسرعة من التأكيد على نجوميته خلال ثلاث عشرة مباراة لعبها مع ريال مدريد في الدوري ودوري أبطال أوروبا، وتوّجها بتسجيل "هاتريك" في المباراة الأخيرة أمام بلد الوليد رافعاً رصيده إلى تسعة اهداف.
أهداف بايل الاخيرة وجدت الكثير من الثناء وتصدرت صوره الصحف الاسبانية بعدما بات ثاني لاعب بريطاني يحرز هاتريك في الدوري الاسباني بعد ثلاثية غاري لينيكر مع برشلونة في 1987.
"أمير ويلز" كما وصفته صحيفة "اس" لم يخف سعادته بعدما وصلت نسبة تأقلمه مع فريقه الجديد إلى درجة لا يمكن تجاهلها بعد اليوم.
صحيح أن خصوم ريال مدريد ليسوا فرحين كثيراً بهذا التطور النوعي الذي سيكتمل بعودة رونالدو، وهم يسخرون من أن الاهداف التسعة التي سجلها بايل حتى الآن كلّفت الريال أكثر من 11 مليون يورو لكل هدف!.
في المحصلة النهائية نجح ريال مدريد في إثبات "نجاعة" التعاقد مع غاريث بايل ولا شك أن المباريات المقبلة في الدوري الإسباني والدور السادس عشر من دوري أبطال أوروبا ستكون محط أنظار الجميع، وعليه بات على منافسي ريال مدريد من الآن توقع الخطر من النجمين "رونالدو وبايل" وبالتالي نجحت إدارة فلورنتينو بيريز في رهانها على الصفقات المبرمة، ويبقى على بايل أن يُثبت ان خيار التنازل عن أوزيل كان صائباً مع أن هذا الامر سيكون من الصعب تفسيره حتى الآن.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.