الأخوان المسلمون يعيدون الهيكلة استعدادا لمرحلة تصعيد ضد الجيش والشرطة
الأخوان المسلمون يعيدون الهيكلة استعدادا لمرحلة تصعيد ضد الجيش والشرطة

نقلت صحيفة المصري اليوم عن مصادر وصفتها بوثيقة الصلة بجماعة الأخوان المسلمين، بأن الجماعة قد أجرت تغييرات جديدة على الهيكلين الإداري والتنظيمي للجماعة، وذلك استعدادا لمظاهرات تعد لها في 25 كانون االثاني، والاستفتاء الشعبي على الدستور الجديد الشهر المقبل، لافتة إلى أن "التغييرات تهدف لإدارة المرحلة المقبلة التي ستشهد تصعيداً ضد الجيش والشرطة" .

وبينت مصادر الصحيفة أن "محمود حسين، الأمين العام للجماعة، ومحمود عزت، نائب المرشد، اختارا مسؤولي مكاتب إدارية جدداً، ومسؤولين للشُّعب والمناطق، بشكل سري، وإن تلك الشخصيات غير معروفة لدى أفراد الصف في الجماعة، وسيتم تكليفهم بمهامهم سراً لتجنب الملاحقات الأمنية وتحسباً لسيناريو اعتقال قيادات الجماعة الحاليين بمختلف المحافظات" .
كما لفتت بأن القيادات التي تم اختيارها ليست لها أماكن إقامة معروفة، ولا يشاركون فى المظاهرات، ويتم توفير خط اتصال آمن بينهم وبين قادة مسيرات الإخوان تحت مظلة ما يسمى "التحالف الوطني لدعم الشرعية" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.