من الأرشيف
من الأرشيف

قامت رابطة الصحافة الأجنبية في اسرائيل، باتهام الجيش الاسرائيلي بـ"الاستهداف المتعمد" للصحافيين، وذلك بعد قيام جنوده باطلاق الرصاص المطاطي وقنبلة صوتية على مصورين صحافيين .

وفي بيان أصدرته الرابطة التي تمثل الصحافيين العاملين في كافة وسائل الاعلام الأجنبية، أوضحت الرابطة أن الجيش الاسرائيلي استهدف بشكل مباشر مجموعة من المصورين كانوا يقومون بتغطية اشتباكات عند حاجز قلنديا العسكري بين القدس ورام الله يوم الجمعة .

وجاء في البيان "بعد ظهر الجمعة، قامت قوات اسرائيلية بالقاء قنابل صوتية على مصورين تابعين للرابطة بينما كانوا يغادرون قلنديا. وقام اعضاء الرابطة برفع اياديهم في الهواء في اشارة الى القوات بانهم سيغادرون، وعند هذه اللحظة تم القاء قنابل صوتية باتجاههم من اماكن قريبة"، وأضافت الرابطة في بيانها "لحسن الحظ فان المصور كان يلتقط صورا وقتها وحطمت الرصاصة المطاطية الكاميرا بدلا من ان تصيب راسه. وكان المصورون يرتدون سترات وخوذات واضحة"، وأكدت الرابطة "ليس هناك شك بان القوات كانت تستهدف الصحافيين بشكل مباشر".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.