أساقفة دمشق يقومون بزيارة تضامنية إلى الجامع الأموي
أساقفة دمشق يقومون بزيارة تضامنية إلى الجامع الأموي

قام أساقفة الطوائف المسيحية في دمشق  بزيارة تضامنية إلى الجامع الأموي اليوم ، وأدانوا استهداف الجامع أمس بقذيفة هاون، والذي أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين، وأكدوا خلال الزيارة أن التعرض لدور العبادة من مساجد وكنائس وأديرة واستهداف علماء الدين الإسلامي ورجال الدين المسيحي والمدارس هو استهداف لقيم التسامح والمحبة والسلام التي دعت إليها الشرائع السماوية.
وأشار المطران "لوقا الخوري" أن "زيارة الأساقفة للجامع الأموي اليوم تعبر عن تضامن وتعاضد وتكاتف أبناء سورية معاً في مواجهة المؤامرة التي نتعرض لها جميعاً مسلمين ومسيحيين مؤكداً أن الجامع الأموي صرح من صروح العلم والدين والتاريخ وما تعرض له من إجرام المجرمين وإرهابهم لن يثني السوريين عن البقاء متضامنين وأبناء عائلة واحدة"، وأكد المطران متى الخوري إلى أن هذه الزيارة للجامع الأموي هي تعبير عن محبتنا الكبيرة لهذا المسجد المقدس الذي انطلقت منه الحضارة والإيمان والمحبة ورسالة التسامح والعيش المشترك لجميع الأديان ليس فقط إلى سورية وإنما إلى كل أنحاء العالم .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.