شيوخ سعوديون يستغلون النازحات السوريات
شيوخ سعوديون يستغلون النازحات السوريات

يستغل شيوخ خليجيون موقعهم في جمعيات خيرية لمساعدة اللاجئين في عكار اللبنانية كغطاء للزواج من نازحات سوريات قاصرات .

ويروي النازحون السوريون في عكار قصص الزواج التي يقدم عليها أحد المشايخ السعوديين ، وهو "صاحب جمعية في ملف تزويج النساء، إذ يقوم الشيخ بالزواج من المراهقات الجميلات لمدة تستمر خمسة أيام وفق عقد مكتوب موقع من الفتاة ووالدتها دون حضور ولي أمر أو شهود ، وبدون تسجيل في المحكمة الشرعية" ، لافتين الى ان "الشيخ يتزوج المراهقات الجميلات لمدة من الوقت مقابل عقد يتم الامضاء عليه من قبل الوالدة في أغلب الأحيان، إذ أن غالبية هؤلاء هم من الأيتام".

وتشير النازحة هند، إحدى الناشطات في مجال التنسيق مع الجمعيات ، الى أن "الجمعيات المشبوهة التي تقوم بتشويه صورة العمل الخيري في عكار وإستغلال حاجة النازحين بطرق غير أخلاقية باتت معروفة للجميع"، مؤكدةً أن "النقمة كبيرة على جمعية "وقف طيبة" الخيرية لإغاثة النازحين السوريين"، متسائلةً عن "الكفالات المقدمة من قبل الجمعية المذكورة التي تدعي أنها تكفل جميع إحتياجات النازحين من إيجارات المنازل، وتأمين الإعاشات الغذائية، إضافة الى مصروف شخصي يقارب الـ400 دولار شهرياً لكل عائلة مكفولة، والتي لم يتلقوا سوى الفتات ولمدة لا تتجاوز الشهرين.

المصدر : قناة الجديد اللبنانية
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.