الأردن تستعد بمساعدة أمريكية لمواجهة أي خطر كيماوي
الأردن تستعد بمساعدة أمريكية لمواجهة أي خطر كيماوي

أعلن رئيس الحكومة الأردنية، عبدالله النسور، أن بلاده مستعدة لاحتمالات اندلاع حرب كيماوية قادمة من الأراضي السورية، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تساعدها على ذلك، وقال النسور في مؤتمر صحفي، إن الأردن "مستعد لاحتمالات اندلاع حرب كيميائية قادمة من الأراضي السورية، وان هذه الإحتمالات قائمة ونحن مستعدون لها وصرحنا علناً وقلنا بأن لدينا احتمالات حروب كيماوية، ولم نقل حروب كيماوية ممن، فانتم تعرفون أن فريقا من الأمم المتحدة وصل أمس إلى سورية"، وأشار رئيس الحكومة الأردنية إلى أنه "يبدو أن هناك كيماويا وإذا كان هناك كيماوي سواء عند هذا الطرف أو ذاك فيجب أن نخاف منه ومن واجبنا أن نحمي شعبنا ومن واجبنا أن نحمي قرانا الحدودية وخاصة مخيم الزعتري"، مضيفا "أنا لم اقل من أي طرف سواء من المعارضة أو من الدولة السورية لكن ما دامت الأمم المتحدة تحقق في الموضوع فمن واجبي أن افترض انه موجود وان آخذ الاحتياطات"، وأوضح النسور أن "الطواقم الأميركية تساعد المملكة في هذا الموضوع، وتدرب وتساعد في إعطاء الإسعافات لا قدر الله ان صار شيء"، مؤكدا في الوقت نفسه أن بلاده "ليس فيها قاعدة عسكرية لأحد الذي يأتي يأتي إلينا بإرادتنا ويبقى عندنا بإرادتنا, وما دامت الحرب في سورية موجودة، فنحن بحاجة إلى هذا السند الفني".


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.