من الأرشيف
من الأرشيف

أقدم شاب تونسي في 30 من عمره على إضرام النار في جسده أمام مركز الأمن بمنطقة "وادي الباطن"  شرق العاصمة التونسية، وذلك احتجاجا على حجز سيارته ورفض إرجاعها إليه ما لم يحضر الأوراق القانونية الخاصة بالسيارة، وقد تم نقل الشاب إلى المستشفى، وأظهرت الفحوصات الأولى إصابته بحروق من الدرجة الثالثة، يذكر أن شرارة ما يسمى "الربيع العربي" بإشعال "محمد البوعزيزي" النار بنفسه في نفس البلد تونس، لتصبح ظاهرة غريبة للاحتجاج في هذا البلد العربي.


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.