التحقيق بالاستخدام الأول للكيماوي في القرن الحادي والعشرين قد بدأ
التحقيق بالاستخدام الأول للكيماوي في القرن الحادي والعشرين قد بدأ

طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بمنح فريق التحقيق في استخدام السلاح الكيميائي بسورية، إمكانية الوصول بحرية كاملة إلى أماكن وقوع الحوادث التي سيحقق فيها الخبراء، وقال بان كي مون للصحفيين الاثنين إن فريق الخبراء الدوليين سيحقق في حادث استخدام السلاح الكيميائي في خان العسل الذي أعلنت عنه الحكومة السورية، وفي حادثين آخرين أعلنت عنهما الدول الأخرى، وأكد بان كي مون أنه إذا تم إثبات أن السلاح الكيميائي استخدم بالفعل من قبل أي طرف من الأطراف، فسيكون من الضروري محاسبة المسؤولين عن ذلك، وأشار مع ذلك إلى أن تفويض فريق الخبراء برئاسة السويدي آكي سيلستروم لا يقضي بأن يحدد الخبراء الجهة التي استخدمت السلاح الكيميائي، بل سيؤكد المحققون ما إذا تم استخدام هذا السلاح أم لا، وأضاف أن المجتمع الدولي سيحدد المسؤولين بناء على تقرير المحققين، وسيتخذ الإجراءات اللازمة، وأعاد الامين العام إلى الأذهان أن بعثة التحقيق ستعمل في سورية خلال 14 يوما، وسيكون من الممكن تمديد فترة عملها بموافقة من الجانبين، أي الحكومة السورية والأمم المتحدة، وأشار إلى أن هذا هو أول تحقيق في استخدام السلاح الكيميائي في القرن الحادي والعشرين.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.