دعوى قضائية ضد "فابيوس" لتواطئه مع المسلحين في سورية
دعوى قضائية ضد "فابيوس" لتواطئه مع المسلحين في سورية

تقدم مجموعة من المحامين الفرنسيين بشكوى أمام محكمة عدل الجمهورية "CJR" ضد وزير الخارجية الفرنسي "لوران فابوس" بتهمة "التواطؤ" مع المسلحين في سورية، حيث قال أحد المحامين أن الشكوى قدمت بناء على طلب 3 سوريين، تقدموا بدعوى تتعلق بجرائم طالت عائلاتهم، فمنهم من فقد والده وثلاثة من أخوته، وتم خطف زوجته وأولاده الأربعة في آب الماضي خلال هجوم المسلحين على قرى في ريف اللاذقية، ووفق المحامي فإن تهمة التوطؤ تشمل "الإثارة والتحريض" من خلال التصريحات التي أدلى بها فابيوس، والتي شجعت الانتهاكات وأضفت صفة شرعية عليها حسب المحامي نفسه، وترتكز الشكاوى على تصريحات أدلى بها فابيوس، منها حين طالب فابيوس الأوروبيين في 14 آذار الماضي "برفع الحظر على الأسلحة كي يتسنى للمقاومين الدفاع عن أنفسهم"، وتصريح 22 آب بعد استخدام الكيميائي في الغوطة، حيث طالب برد فعل ضد النظام الذي اتهمه باستخدام الكيماوي، بدورها أكدت محكمة عدل الجمهورية الفرنسية أنها قبلت الشكاوى، ةسيتم عرضها على لجنة العرائض ليقوم بدراستها مجموعة من القضاة، لدراسة إمكانية قبول الشكاوى.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.