أعلن الكلب إفلاسه
أعلن الكلب إفلاسه

أشهر كلب أليف من سلالة لابرادور، الإفلاس بعد نفاد الأموال التي تركها له مالكه إثر وفاته، لضمان أن يستمر في العيش بمنزل الرعاية إذ أقاما معاً ، وذكرت صحيفة "ديلي إكسبريس" اليوم الثلثاء، إن، هارولد بورسي، ترك مبلغ 660 جنيهاً إسترلينياً في وصيته وكان آخر ما يملك من مال إلى كلبه الأليف (بوب)، بهدف إنشاء صندوق ائتمان لمصلحته لضمان بقائه في منزل الرعاية بعد وفاته عن عمر ناهز الـ94 ، وأضافت أن الكلب بوب، البالغ من العمر 13 عاماً، واجه مستقبلاً قاتماً حين بدأ المال ينفد، ما دفع موظفي دار الرعاية والسكان المحليين لجمع أموال لمصلحته وصل مجموعها إلى 5000 جنيه إسترليني.

وأشارت الصحيفة إلى أن المال ضمن بقاء الكلب الأليف في دار الرعاية في بلدة بيرنهام في مقاطعة سامرست لقضاء أيامه الأخيرة، غير أن حاجته للعلاج من تصلب المفاصل بسبب تقدمه في السن جعل الفواتير الطبية في تصاعد مستمر.

وكان هارولد، مالك الكلب بوب، توفي في العام 2010 جراء فشل في القلب وترك كل أمواله لكلبه الأليف لضمان بقائه في دار الرعاية، غير أن المال نفد جراء حاجته للرعاية الصحية ما جعل موظفي الدار يشهرون إفلاس صندوق الائتمان الذي تم اعتماده لأجله بموجب وصية مالكه، والبحث عن طرق جديدة لتغطية تكاليف إقامته في الدار وعلاجه الطبي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.