منتج أفلام أميركي يعترف بالتجسس لصالح إسرائيل
منتج أفلام أميركي يعترف بالتجسس لصالح إسرائيل

أقر المنتج ورجل الأعمال الأمريكي "ارنون ميلتشن" الذي شارك في تصوير عدة أفلام في هوليوود مثل "امرأة جميلة" و"نادي القتال" و"لوس انجلوس سري جداً" أنه عمل لصالح المخابرات الإسرائيلية، حيث اعترف أنه شارك في صفقات اقتناء الأسلحة، كما ساعد المخابرات الإسرائيلية في جمع المعلومات عن التقنيات اللازمة لتطوير برنامجها النووي، وقال الأمريكي الذي ولد في إسرائيل: "لقد فعلت ذلك من أجل بلدي وأنا فخور بذلك"،وأشار ميلتشان إلى تورط نجوم آخرين من هوليوود في نشاطاته التجسسية، لكنه لم يذكر أسماءهم.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.