كيري يؤكد على ضرورة ضبط تهريب السلاح بين العراق وسورية
كيري يؤكد على ضرورة ضبط تهريب السلاح بين العراق وسورية

أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن الجهود الموجهة إلى منع تهريب السلاح بين سورية والعراق تتطلب تفعيلا، وقال كيري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي هوشيار زيباري عقب انتهاء محادثاتهما في واشنطن أن جدول أعمال لقائهما تضمن أيضا "موضوع تدفق السلاح الناتج عن الأزمة السورية إلى العراق لاستخدامه ضد العراقيين" و"السلاح المتحرك عبر العراق إلى سورية" واصفا ذلك بـ"شارع ذي اتجاهين"، واعتبر انه تم تحقيق نجاح معين في منع هذا التهريب خلال الزمن الفاصل عن زيارته الأخيرة إلى العراق، إلا انه استدرك قائلا أن "وزير الخارجية زيباري متفق بأن انجازات ملموسة في هذه المسألة يجب التوصل لها لاحقا"، وفي ما يتعلق بالوضع في سورية قال الوزير الأمريكي أن "زعماء كثيرين للقاعدة ينشطون الآن في هذه الدولة العربية التي تجري فيها حرب أهلية"، مؤكدا انه "يجب علينا جميعا تسريع عملنا من اجل تهيئة الظروف لتسوية دبلوماسية للأزمة السورية"، من جانبه، أكد وزير الخارجية العراقي حاجة العراق الى دعم الولايات المتحدة في محاربة الارهاب، قائلا ان "العراق بحاجة الى دعم الولايات المتحدة الأميركية في مجال الأمن ومحاربة الإرهاب وبناء قدرات قواته الأمنية، لكي يتمكن من درء الخطر المتزايد الذي تمثله القاعدة وجبهة النصرة، لاسيما الخطر الآتي من سورية"، وأضاف زيباري أن "العراق لديه موقف حيادي تجاه الازمة السورية، ويعتقد أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد للوصول إلى مخرج للازمة"، لافتا الى أن "العراق لم يقدم لا المال ولا السلاح ولا النفط للحكومة السورية، بل وقف على مسافة متساوية من المعارضة ومن النظام السوري"، كما اكد انه "ليس هناك اي متطوعين عراقيين يدخلون إلى سورية بموافقة من الحكومة العراقية، وهناك بعض الميلشيات تشجع على تطويع الشبان وتأجيج الصراع الدائر في سورية، ولكن هذا الأمر لا يمثل سياسة الحكومة العراقية".


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.