قريباً في أفغانستان الرجم حتى الموت لمرتكبي الزنا
قريباً في أفغانستان الرجم حتى الموت لمرتكبي الزنا

تفكر أفغانستان في إعادة العمل بعقوبة الرجم حتى الموت علناً على مرتكبي الزنا للمتزوجين حسب ما أعلنت وزارة العدل الأفغانية ، والتي كان معمولا بها في فترة حكم حركة "طالبان".

وقال  أشرف عظيمي رئيس دائرة القانون الجنائي في الوزارة لوكالة "فرانس برس" أن عقوبة الرجم حتى الموت موجودة في مشروع المراجعة الذي ينص على أنه "يتم تطبيق عقوبة الرجم علنا في مكان يحدد مسبقا" وأنه إذا ما كان "الزاني أو الزانية غير متزوج" تكون العقوبة "الجلد 100 جلدة" ، موضحاً أن العمل على القانون الجديد لم ينته بعد ، مضيفا أن "وزارة العدل والأجهزة القضائية الأفغانية الأخرى تعمل على صياغة قانون يعاقب مرتكبي الزنا والسرقات وشرب الكحول وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية".

في حين قال مدير مكتب منظمة "هيومن رايتس ووتش" في آسيا براد آدامز أن "ما يتسبب بصدمة شديدة هو أنه بعد 12 عاما من سقوط حكومة "طالبان" قد تعيد إدارة كرزاي العمل بعقوبة الرجم" ، مضيفاً "يتعين على الرئيس حامد كرزاي أن يبدي التزاما أساسيا على الأقل بحقوق الإنسان وأن يرفض هذا الاقتراح رفضا مطلقا".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.